• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
29 August
التقليد

.ما معنى التقليد؟..
إن الإنسان عندما يعزم على السفر لزيارة الأماكن المقدسة؛ فإن الأهل والأصدقاء ساعة الوداع يقولون له: قَلَدتُكَ الدُعاءَ والزيارة؛ أي جَعلت الدُعاءَ وديعةً في عُنقك
،
يقول الإمام الحسين (عليه السلام): (خُطَ المَوت على وِلدِ آدم مَخَطَ القِلادَةِ على جِيد الفتاة)؛ أي أن الموت بالنسبة إلى الإنسان هو كالقلادة في عنق الفتاة، ويقول تعالى: ﴿وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ﴾..
،
والتقليد يعني: يا رَب، أنا صليت بهذهِ الكيفيه، وجعلتُ الكُلفَة والعُهدَة في رقبة المرجع الذي ،
ولو حاسبه رب العالمين يَومَ القيامة على عمل قام به ولم يكن صحيحاً،
كأن يكون عدد التسبيحات الأربعة الواجبة في الصلاة ثلاثة، وهو كان يقولها مرة واحدة -مثلاً-
يقول: يا رَب، خُذ برقبة المرجع الذي أفتى هذهِ الفتوى

فإذن، إن التقليد هو وَضعُ الكُلفَةِ والعُهدَة في رقبة الفقيه، والفقهاء الكبار بحمد الله تعالى-لا المُتفقهة، والذينَ يَدَعونَ الفقاهة- عموماً في أعلى درجات النزاهة!..

يقال أن البعض منهم في أولِ أيام المرجعيّة عندما كانَ يكتبُ الجواب على المسألة، كانت يَدهُ ترتعش؛ لأنَّ هذا حُكمُ الله عز وجل، فالمسألة ليست هينة.