• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
21 February
دعوة للتدبير

"دعوة للتدبر في الخطبة الفدكية،، للوقوف على الظلامة العظمى "
من الآيات التي استشهدت بها الزهراء عليها السلام في خطبتها المعروفة بالخطبة الفدكية هذه الآية المباركة من سورة محمد (أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوب أَقْفَالُهَا) وسورة محمد قد ورد في حقها عن مولى المتقين (عليه السلام) أنه قال: (من أراد أن يعرف حالنا وحال أعدائنا فليقرأ سورة محمّد فإنّه يراها آية فينا وآية فيهم)
من الواضح أنّ الذي يتدبر الخطبة الفدكية حتى يمكن محتواها أن يجري في دمه وتتشبّع به روحه يتصور الألم الذي وقع على قلب الصديقة الشهيدة وما جرى عليها بعد رحيل الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وبتدبره في كلماتها المباركة يصبح من الأشداء في جهاد أعداء الزهراء اللدودين القساة ويكون من الذين لم يدعوا للشك والتزلزل الى أنفسهم سبيلاً بل تكون أسس دينه قوية وإيمانه صلباً ولا يملكه خوف ولا تناله ذلة ولا يعتريه فقر ويكون في الآخرة منعم في جوار "المنصورة " التي تلتقط شيعتها ومحبيها يوم القيامة
هذه الخطبة الفدكية تبيان لحقيقة أنّ أهل بيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) كانوا نموذجاً لأكمل الإيمان وأتمه وأنّ عاداهم وأغتصب حقهم كانوا المثال البارز للكفر والنفاق
أخي الموالي
حينما تمعن النظر إلى إختيار الزهراء الى آية ( أفلا يتدبّرون القرآن أم على قلوب أقفالها) فهي (عليها السلام) ارادت أن تذكر العلة الحقيقية لإنحراف هؤلاء القوم التعساء وإنقلابهم بعد الرسول صلى الله عليه وآله
نعم أخي الموالي إنّ عامل مسكنة هؤلاء وضياعهم وإنحرافهم عن الحق أحد اثنين:
1- إمّا أنّهم لا يتدبّرون في القرآن وهو برنامج الهداية الإلهية والوصفة الطبية الشافية تماماً
2- أو أنّهم يتدبّرونه إلاّ أنّ قلوبهم مقفلة نتيجة اتباع الهوى والأعمال التي قاموا بها من قبل وهي مقفلة بشكل لا تنفذ معه أي حقيقة إلى قلوبهم
السلام على الزهراء المظلومة، عظم الله أجوركم