• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
21 February
فاطمة أم أبيها

فاطمة أم أبيها

* السؤال
عن الإمام الباقر عليه السّلام أنه قال
إن فاطمة عليها السلام كانت تكنى : أم أبيها (1)

- يمكن استفادة عدة معانٍ من قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) لفاطمة (عليه السلام) بأنها أم أبيها ومن تلك المعاني :
1- أن الزهراء صلوات الله عليها كانت تداري وترعى رسول الله (صلى الله عليه وآله) كما تراعي الأم ولدها,وكان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يحترمها كما يحترم امه فكان صلوات الله عليه يجد منها العطف والرقه والشفقه والأنس فكانت بمثابة أمه من هذه الناحية.

وقد أشار السيد الشيرازي قدس سره إلى هذا المعنى في الإجابة عن سؤال حول معنى الجملة الواردة :

* سؤال :
جاء في قول عن النبي صلى الله عليه وآله بحقّ فاطمة سلام الله عليها بأنها أمّ أبيها، فهل معنى ذلك بأنها سلام الله عليها حاملة لنوره صلى الله عليه وآله؟
- الجواب :
ليس معنى (أمّ أبيها) أنها الحاملة لنوره صلى الله عليه وآله، بل معناه أنها كانت له كالأم الحنون، وأنها هي التي وصلت محيط النبوة ببحر الإمامة، وكانت سبب بقاء الرسول الكريم وإمتداده في ذريته . (2)

2- ذكر أن النكتة من هذه التكنيه هو محض إظهار المحبة, فإن الإنسان إذا أحب ولده أو غيره وأراد أن يظهر في حقه المحبة قال (يا أماه) في خطاب المؤنث (ويا أباه) في خطاب المذكر. تنزيلاً لهما بمنزلة الأم والأب في المحبة والحرمة.

3- إظهار أفضلية الزهراء (عليها السلام) على نساء النبي فإذا كانت النساء أمهات المؤمنين فهي أم أبيها.

4- ان أم كل شيء أصله فعليه يمكن ان يقال ان فاطمة هي أصل شجرة النبوة.
ودمتم في رعاية الله
ــــــــــــــــــــــــ
(1) مقاتل الطالبيين : 29 ، المناقب لابن المغازلي : 340 ح 392 ، أُسد الغابة : 5 | 520 ، الإستيعاب : 4 | 380 ، تهذيب التهذيب : 12 | 440 .