• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
28 December
قبسات من أخلاق الرسول الأكرم - صل الله عليه وآله وسلم

ان النبي(ص) احلم الناس واشجعهم واعدلهم واعطفهم وكان اسخى الناس لا يثبت عنده دينار ولا درهم ولا تبقى عنده شئ من حطام الدنيا فان فضل ولم يجد من يعطيه وخاف ان يجنه الليل ان يأتي عليه الليل كان(ص) لا يأوي الا منزله حتى يتبرأ من ذلك المال الى من يحتاج اليه، كان لا يأخذ مما اتاه الله الا قوت طعامه فقط من يسير ما يجد من التمر والشعير ويضع سائر ذلك في سبيل الله، وكان(ص) لا يسأله احد شيئاً الا اعطاه ثم يعود الى قوت عامه فيؤثر منه ايضاً يعني حتى انه يعطي للناس والمحتاجين من قوت عامه فيؤثر منه حتى ولربما احتاج الى انقضاء العام فلم يأتيه شئ، وكان(ص) من تواضعه انه يجلس على الارض وينام عليها في عصر كانت الملوك في الروم وفي ايران وفي بعض نقاط الجزيرة ينامون على الاسرة وعلى التخوت الغالية الثمن والفرش وما شاكل ذلك، بينما كان رسول الله(ص) يجلس على الارض وينام على الارض ويأكل على الارض وكان(ص) يخسف النعل "اي يرقعه" ويصلحه ويرقع الثوب ويفتح هو بنفسه الباب لمن يطرقه، هذا في عصر ايضاً كان الملوك يستخدمون المئات من الناس للقيام بهذه الخدمات ليعيشوا في رفاه وفي هنية من العيش، وكان(ص) يقوم هو بنفسه بحلب الشاة ويعقر البعير فيحلبها ويطحن مع الخادم اذا اعياه الخادم وكان(ص) لا يستخدم احداً لاجل ان يجلب طهوره "اي ماء وضوءه" اليه ويجعله قرب فراشه بل يقوم هو بوضع طهوره بالليل هو بيده، كما انه في مجلسه يراعي اداباً عظيمة فكان لا يجلس متكئاً وكان اذا جلس على الطعام جلس محقراً اي جلس جلسة المتواضع على خلاف الملوك في عصره والاثرياء والاغنياء واصحاب السلطة الذين كانوا يجلسون في كبرياء امام الطعام، الذي هو نعمة من نعم الله ويجب ان تشكر ويجب ان تحترم.

السلام على رسول الله، اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين.