• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
19 October
الإمام الحسين عليه السلام

الإمام الحسين "ع" وإحياء واقعة الطف

نعيش ايها الاخوة والاخوات اجواء مصاب الحسين(ع) ووقعت كربلا، وقد يتسائل البعض ويسأل لماذا كل هذا الحزن والاسى لمصيبة الحسين(ع)؟ ولماذا اختص يومه بمثل هذا الاهتمام من قبل المسلمين ومن قبل شيعة اهل البيت خاصة؟ ولماذا كل ما مرت هذه الذكرى اوجعت قلوب اهل الاسلام من امة محمد(ص) وادمعت عيونهم واقرحت جفونهم بينما لا تحظى ذكريات الائمة الآخرين(ع) بمثل هذا الاهتمام الكبير وتعتصر قلوب المسلمين حزناً وغماً واسى كما تفعل هذه الذكرى بالذات وكما تكون الحال بالنسبة الى هذه الفاجعة المؤلمة؟ ان هذا السؤال قد طرح على الامام جعفر الصادق(ع) واجاب عنه الامام بجواب، ويجدر بنا ان نقف عنده ونأخذ بغيتنا منه. دخل شخص على الامام جعفر الصادق(ع) اسمه عبد الله بن الفضل، يقول عبد الله بن الفضل: قلت للامام جعفر الصادق(ع) يابن رسول الله كيف صار يوم عاشوراء يوم مصيبة وغم وجزع وبكاء دون اليوم الذي قبض فيه رسول الله(ص) واليوم الذي ماتت فيه فاطمة(ع)، واليوم الذي قتل فيه امير المؤمنين(ع)، واليوم الذي قتل فيه الحسن(ع) بالسم؟ فقال الامام الصادق(ع): ان يوم قتل الحسين(ع) اعظم مصيبة من جميع سائر الايام وذلك ان اصحاب الكساء الذين كانوا اكرم الخلق على الله كانوا خمسة فلما مضى عنهم النبي(ص)، بقي امير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين(ع) فكان فيهم للناس عزاء وسلوة فلما مضت فاطمة(ع)، كان في امير المؤمنين والحسن والحسين للناس عزاء وسلوة فلما مضى منهم امير المؤمنين علي(ع)، كان للناس في الحسن والحسين(ع) عزاء وسلوة فلما قتل الحسين(ع) لم يكن بقي من اصحاب الكساء احد للناس فيه بعدهم عزاء وسلوة فكان ذهاب الحسين كبقاء اهل الكساء جميعاً، ولذلك صار يوم الحسين اعظم الايام مصيبة. عظم الله اجوركم واجورنا بمصاب الحسين .