• طهي الأرز بهذه الطريقة
    يؤدي للإصابة بالسرطان
  • التوجيهات الدينية ومايدور داخل مأذنة
    حرم الامام الحسين ع
  • صرصور يجول بحرية
    في دماغ هندية
  • حرم الامام الحسين ع
    يستعين بمتطوعين
  • اكتشاف جسر فضائي
    بالقرب من مجرة درب التبانة
  • مخطوطة تعود للقرن الثالث عشر هجري
    كشفها مركز الامام الحسين ع
  • اعلان من العتبة العباسية
    اكمال مراحل مشروع تسقيف صحن ابا الفضل ع
  • العتبة الحسينية سترسل مستشفيات متنقلة للموصل
    بعد تردي الاوضاع الصحية
  • عشق زوار الحسين
    عبدالله الحجي
  • اعادة تشغيل البث
    الان بامكانكم مشاهدة القناة من كل العالم
15 July
تفسير آية

بسم الله الرحمن الرحيم
في قوله تعالى:{ خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}صدق الله العلي العظيم , سورة البقرة , الآية :7.
وهنا يتبادر سؤال : اذا كان قد ختم الله على قلوبهم فكيف يذمهم ويعذبهم على كفرهم؟؟
الجواب: أن الله سبحانه وتعالى ارحم الراحمين ولا يمكن ان يعذب ويذم عباده على كفرهم مالم يبعث لهم رسولاً يهديهم الى طريق الهداية والصلاح .
ولكن حينما يجد عبده بعد الهداية وارسال الرسل يصر على الكفر ويكذب الرسول ورسالاته ويسعى الى القضاء على من يأتي بكلام السماء بذلك يرفضهم الخالق ويختم على قلوبهم التي علم بها انها لا تنفتح لنور الهداية الرباني وهذا ما قالوه عن قلوبهم ففي قوله تعالى:( وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَا يُؤْمِنُونَ) وكانت هذه حجتهم بأنهم رفضوا الايمان والهداية لان قلوبهم لا تستجيب لنور الله عندها طبع الله على هذه القلوب ولعنهم الله وسلب منهم التوفيق بسبب رفضهم للحق .